«BYD » تضع «تسلا» في مضيق مظلم وتتفوق عليها في المبيعات

مراجعة :   -   محمد يونس

الأربعاء، 06 يوليو 2022 01:34 ص

بي واي دي

بي واي دي

نجحت شركة "بي واي دي"، عملاق السيارات الصيني، علي شركة "تسلا" التي يمتلكها "إيلون ماسك" كأكبر منتج للسيارات الكهربائية في العالم من حيث المبيعات، مما يشير إلى هيمنة الصين المتزايدة على هذا القطاع.

 

 

بلغت مبيعات شركة "بي واي دي" التي يقع مقرها في شنجن، 641 ألف سيارة في الأشهر الستة الأولى من العام، بزيادة أكثر من 300% عن نفس الفترة من العام السابق هذا بالمقارنة بـ 564 ألف سيارة باعتها تسلا.

 

يذكر أن تسلا كانت قد أرجعت الأسباب في الربع الثاني إلي الصعوبات على سلسلة التوريد وتعطل المبيعات في الصين بعد أن تضررت عملياتها بسبب عمليات الإغلاق والقيود المفروضة على السفر بسبب فيروس كورونا.

 

 

صعود شركة بي واي دي يؤكد على تعزيز مكانة الصين في مجال الطاقة المتجددة ، حيث تتميز بمزايا الحجم والتكلفة عبر الكثير من سلسلة التوريد للسيارات الكهربائية والبطاريات وطاقة الرياح والطاقة الشمسية.

 

كما تفوقت أيضًا «BYD » على إل جي الكورية الجنوبية باعتبارها ثاني أكبر منتج لبطاريات السيارات الكهربائية في العالم، ووفقًا لأبحاث SNE ومقرها سيول ، تفوق عملاق السيارات الصيني على  "إل جي إنرجي" من حيث حصتها السوقية الشهرية منذ أبريل.

 

 

كان هذا جزئيًا بسبب الاضطرابات في مصنع تسلا في شنجهاي، بعد أن تم إجبار المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في الصين على إغلاق لمدة شهرين لقمع موجة من حالات فيروس أوميكرون.

 

 

تضررت "تسلا"، إلى جانب مجموعة من صانعي السيارات الكهربائية الصينيين بما في ذلك لي أوتو و أكس بانج و نيو، من عمليات الإغلاق أكثر من BYD ، التي استفادت لأن معظم مصانعها لا تقع في المناطق والمدن التي عانت من أشد القيود.

 

ينظر المحللون إلى صعود صناعة السيارات المحلية في الصين على أنه مقدمة لتحول جذري في سوق السيارات العالمية حيث يبدأ صانعو السيارات الكهربائية الصينية في زيادة تركيزهم على أسواق التصدير.

 

 

في العام الماضي، صدرت الصين ، أكبر سوق للسيارات في العالم ، أكثر من نصف مليون سيارة كهربائية ، أي أكثر من ضعف العام السابق.
 

Download

Back Top